مين هما الأصليين؟

!!SPOILER ALERT!!

“…قلل من إستخدامك للتكنولوجيا، إرجع للطبيعة، إدي مساحة لخيالك و ماتصدقش كل حاجة”

 بس مش معنى إني فهمت قصدهم إيه يبقى القصة حلوة ولا إن الغموض المشوق اللي حاول صناع فيلم الأصليين يفرضوه طول أحداث الفيلم عجبني … لأني ببساطة مش عارف لحد دلوقتي مين هما الأصليين

و كل محاولات التفسير الفلسفية اللي سمعتها لحد دلوقتي مقتنعتش بيها .. لأن وجود كيان يصدر تعليمات و يعاقب غير الملتزمين بيها ينفي الصفة الخيالية أو الرمزية في الفيلم؛ يعني سمير عليوة ماكانش بيتخيل و لو رشدي أباظة رمز لتحكم السوشيال ميديا في حياتنا، يبقى مين اللي بيراقب المراقب و كلم البطل و اعتذرله على تصرفات رشدي أباظة …و السؤال الأهم إيه مصلحة الأصليين في مراقبة كل الناس… و إيه الإستفادة من المراقبة … يعني لما يلاقوا إيه هايتدخلوا إزاي ؟؟؟؟

63289-بوستر-فيلم-الأصليين

المشكلة التانية في القصة من وجهة نظري، إنه محصلش ربط بين عناصر القصة: الأصليين – بهية – اللوتس الفرعوني …

يعني ليه بهية هي كلمة السر اللي إختارها الأصليين وهي التاتو اللي اتكتب على ضهر سمير عليوة كعقاب لما ماسمعش الكلام و راح يشوف ثريا عن قرب … و أصلا  ليه كانو مهتمين بثريا جلال الباحثة في تاريخ الفراعنة و إكتشافها لموضوع اللوتس و إيه تأثير إن عالم يعرف الكلام ده عليهم كجماعة ؟؟

و الحاجة التالتة … بداية الفيلم بتعريف الدواجن و نهايته بجملة رشدي أباظة -اللي لسه بيراقب سمير عليوة، رغم إنه تخلص من التكنولوجيا في حياته و عاش في الواحات و أسس “إيكو لودج”- إنك مهما حسيت إنك خرجت من المنظومة فأنت بيتهيألك … المقصود هنا إيه ؟؟

الفيلم هو أول سيناريو أصلي يكتبه أحمد مراد مباشرة للسينما وتاني تعاون مع مروان حامد بعد الفيل الأزرق

الأصليين٢٠١٧
بطولة: ماجد الكدواني – خالد الصاوي – منة شلبي – كندة علوش – محمد ممدوح
تأليف: أحمد مراد
مدير التصوير: أحمد المرسي
موسيقى تصويرية: هشام نزيه
إخراج: مروان حامد

Advertisements