18 days

18-days-movie-poster-2011-102074459818 Days is an Egyptian Movie, produced right after January 2011’s revolution. The movie was first screened in Cannes International Film Festival, May 2011, and was never publicly screened in Egypt until a copy of the movie was leaked on youtube this July.The Movie’s runtime is 117 mins, it includes 10 short movies, by 10 different directors and 8 screenwriters. The movie dates the emotions of Egyptians during the 18 days from the beginning of the revolution on the 25th of January till the Mubarak stepped down on the 11 of February 2011.

The production time, was less than 3 months, the thing that helped the stories to reflect the raw emotions of different social and financial backgrounds without any political manipulation. The revolution was still young and the future was vague and no matter what your political view or opinion in the revolution itself now, you will see yourself in one of the stories and you will retrieve your emotions during those days.

The movies are:
Retention: written and directed by Sherif Arafa
a symbolic movie, takes place in a mental health hospital, the patients represents different segments of the Egyptian society and their reactions to the news during and after the 18 days. 

God’s Creation: written by Belal Fadl and directed by Kamla Abou Zikry
a girl who sells tea in down town area just changed her hair color, no one likes it, she witnessed the demonstrations and was captured by the police.

19-19: written by Abbas abu-el hassan and directed by Marwan Hamed.
prisoner 19-19, an intel employee being interrogated during the 18 days  
Continue reading

مين هما الأصليين؟

!!SPOILER ALERT!!

“…قلل من إستخدامك للتكنولوجيا، إرجع للطبيعة، إدي مساحة لخيالك و ماتصدقش كل حاجة”

 بس مش معنى إني فهمت قصدهم إيه يبقى القصة حلوة ولا إن الغموض المشوق اللي حاول صناع فيلم الأصليين يفرضوه طول أحداث الفيلم عجبني … لأني ببساطة مش عارف لحد دلوقتي مين هما الأصليين

و كل محاولات التفسير الفلسفية اللي سمعتها لحد دلوقتي مقتنعتش بيها .. لأن وجود كيان يصدر تعليمات و يعاقب غير الملتزمين بيها ينفي الصفة الخيالية أو الرمزية في الفيلم؛ يعني سمير عليوة ماكانش بيتخيل و لو رشدي أباظة رمز لتحكم السوشيال ميديا في حياتنا، يبقى مين اللي بيراقب المراقب و كلم البطل و اعتذرله على تصرفات رشدي أباظة …و السؤال الأهم إيه مصلحة الأصليين في مراقبة كل الناس… و إيه الإستفادة من المراقبة … يعني لما يلاقوا إيه هايتدخلوا إزاي ؟؟؟؟

63289-بوستر-فيلم-الأصليين

المشكلة التانية في القصة من وجهة نظري، إنه محصلش ربط بين عناصر القصة: الأصليين – بهية – اللوتس الفرعوني …

يعني ليه بهية هي كلمة السر اللي إختارها الأصليين وهي التاتو اللي اتكتب على ضهر سمير عليوة كعقاب لما ماسمعش الكلام و راح يشوف ثريا عن قرب … و أصلا  ليه كانو مهتمين بثريا جلال الباحثة في تاريخ الفراعنة و إكتشافها لموضوع اللوتس و إيه تأثير إن عالم يعرف الكلام ده عليهم كجماعة ؟؟

و الحاجة التالتة … بداية الفيلم بتعريف الدواجن و نهايته بجملة رشدي أباظة -اللي لسه بيراقب سمير عليوة، رغم إنه تخلص من التكنولوجيا في حياته و عاش في الواحات و أسس “إيكو لودج”- إنك مهما حسيت إنك خرجت من المنظومة فأنت بيتهيألك … المقصود هنا إيه ؟؟

الفيلم هو أول سيناريو أصلي يكتبه أحمد مراد مباشرة للسينما وتاني تعاون مع مروان حامد بعد الفيل الأزرق

الأصليين٢٠١٧
بطولة: ماجد الكدواني – خالد الصاوي – منة شلبي – كندة علوش – محمد ممدوح
تأليف: أحمد مراد
مدير التصوير: أحمد المرسي
موسيقى تصويرية: هشام نزيه
إخراج: مروان حامد